أخبار

تتويج ملك وملكة جمال المصابين بالإيدز فى أوغندا

كمبالا (مركز مقديشو)- فاز سيلاس لوبانجاكيري وروبينا بابيريا بمسابقة جمال أوغندية مفتوحة أمام الشباب المصابين بفيروس (اتش آي في) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب”ايدز”.

تجمع المراهقون مساء أمس الجمعة حول ممشى العرض في قاعة تتردد في جنباتها الموسيقى في كمبالا لسماع أسمي ملكة وملك مسابقة (واي ) أو ” شباب إيجابي ” اللذين سوف يصبحان سفيرين يطوفان مختلف أنحاء البلاد للتوعية بكيفية تجنب الاصابة بمرض الايدز.

فازت بابيريا 22 عاما بلقب ملكة جمال السيدات، وقالت ” أشعر بالتواضع أنني فزت “. وتعهدت بابيريا التي ولدت بالفيروس بـ” بالتعرف على السكان من الشباب الذين يواجهون التمييز والشعور بوصمة العار وتعريفهم بقدراتهم الذاتية رغم الاصابة بالمرض”.

وقال نظيرها الشاب الطالب الجامعي لوبانجاكيري 21 عاما بعد تتويجه ” أنا في غاية السعادة “. والمسابقة، وهي الآن في عامها الثاني مفتوحة أمام المرشحين من 16 عاما إلى 25 عاما.

ومن المتوقع أن ينضم الفائزان لجهود مكافحة التمييز ضد الأشخاص الذين يعيشون بفيروس (اتش آي في) المسبب لمرض نقص المناعة الطبيعية المكتسب الايدز ولجهود مكافحة انتشار العدوى. هناك ما يقدر ب1.5مليون شخص مصابون بفيروس (اتش آي في) في الدولة الواقعة في شرق أفريقيا، بحسب برنامج الأمم المتحدة المخصص لمكافحة الايدز.

يمكن للأفراد الذين يعيشون بفيروس (آتش أي في) السيطرة عليه عبر الدواء والوقاية من الاصابة به ما يسمح لهم بممارسة حياة طبيعية.

المصدر: اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات