أخبار

بالصور… الخارجية الإماراتية تنظم ورشة عمل حول فرص الاستثمار والتنمية في الصومال .

نظمت وزارة الخارجية الإماراتية  اليوم الثلاثا  ورشة عمل لبحث فرص الاستثمار والتنمية في جمهورية الصومال الفيدرالية بمشاركة ممثلين عن الجهات الاتحادية والمحلية بدولة الإمارات إلى جانب عدد من المسؤولين من مختلف القطاعات في البلدين.

ترأس  سعادة خالد غانم الغيث مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية ومن الجانب الصومالي معالي عبدالسلام هدليه عمر وزير الخارجية وتشجيع الاستثمار

ورحب سعادة خالد غانم الغيث في كلمته الافتتاحية بمعالي عبدالسلام هدليه عمر وزير الخارجية وتشجيع الاستثمار بجمهورية الصومال والوفد المرافق .. وأشاد بالعلاقات الوطيدة التي تربط دولة الإمارات والصومال .. مشيرا إلى أن انعقاد هذه الورشة يعكس اهتمام وحرص البلدين على رفع مستوى العلاقات الثنائية إلى مستويات أعلى وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين

وأعرب سعادته عن تطلعه وأمله في أن تسهم أعمال الورشة بتطوير وتنمية علاقات التعاون وفتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي بين دولة الإمارات والصومال خاصة في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتجارية إضافة إلى مجال الأمن الغذائي والطاقة والطيران المدني.

من جانبه شكر معالي عبدالسلام هدليه عمر وزير الخارجية وتشجيع الاستثمار بالصومال دولة الإمارات على حسن الاستضافة والجهد الذي بذلته في سبيل التحضير لهذه الورشة مؤكد متانة العلاقات الثنائية بين البلدين وحرص الصومال على تطويرها وتعزيزها في المجالات كافة

وأعرب معالي عبدالسلام هدليه عمر عن شكره وتقديره لدولة الإمارات على الدعم المستمر لحكومة وشعب الصومال ودورها البارز في مختلف المجالات التنموية والإنسانية في بلاده.

وتخلل أعمال الورشة اجتماعات ولقاءات ثنائية بين الوفدين إضافة إلى عروض تقديمية من الجانب الصومالي حول الفرص الممكنة للإستثمار والتنمية بالصومال بهدف دعم وتطوير العلاقات الثنائية وفتح مجالات جديدة للتعاون الثنائي بمختلف المجالات منها السياحة والطاقة والبنية التحتية والزراعة والثروة الحيوانية والسمكية وقطاع البترول والمعادن.

صورة1صورةصورة 2

المصدر: وام

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات