أخبار

وزير الخارجية ينعي ضابط أمن صينيا

أصدر وزير الخارجية وتشجيع الاستثمار عبد السلام عمر  بيانا نعي فيه تشانغ نان الضابط الأمني الصيني الذى قتل في تفجير قنبلة في السادس والعشرين من يوليو المنقضي.

وقال البيان “بعد ظهر السبت الماضي، أرسل جثمان تشانغ نان الذى قتل في الهجوم الإرهابي الذي استهدف فندق “الجزيرة” في العاصمة الصومالية مقديشو حيث تقع السفارة الصينية، الي مرقده الأخير فى وطنه، وقد تابعنا نحن هنا في الصومال ذلك الأمر بحزن عظيم.”

وخدم تشانغ في الجيش الصيني على مدار 11 عاما وعمل ضابطا للأمن في السفارة الصينية في الصومال منذ فبراير الماضي.

وقال البيان ان تشانغ الشريف والشجاع الذي فقد حياته اثناء خدمته في الصومال لن تنساه الصومال حكومة وشعبا.

وقال عمر ان الصين قامت دائما بدور هام في تنمية الصومال في اعقاب استقلالها.

واوضح ان “الحكومة الصومالية مع شركائها بمن فيهم الحكومة الصينية عملوا معا من اجل إعادة بناء البلاد التي كانت تصنف على انها أشد الدول فشلا في العالم.”

وعبر ايضا عن تفاؤله بشأن القتال ضد المتمردين، وبشكل خاص حركة الشباب الصومالية, التي كانت وراء الهجوم بسيارة مفخخة على فندق الجزيرة وهو الحادث الذى اسفر عن مقتل الضابط تشانغ.

وقال “فى حين انه من الصحيح اننا لا نزال نحارب آخر جيوب الإرهاب، فالحقيقة هي اننا ننتصر…الحياة الطبيعية بدأت تعود للبلاد، كما ان عملية بناء الدولة تأخذ مجراها.”

المصدر- شينخوا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى