أخبارمقالات

مسيرة التعليم في الصومال بين الأمس واليو م (٢)

التعليم بعد الاستقلال :-

وهذه الفترة  تشمل  :-

أفترة الحكم المدني :-1960-1969م

بفترة الحكم العسكري 1969-1990م

أولا : فترة الحكم المدني

نالت الصومال استقلالها من المستعمر الأجنبي عام 1960م ، وتولّى زمام الأمر  قيادات وطنية بدأت بمواجهة المشاكل التي ورثها البلاد من الاستعمار ، لذلك لم يحدث تطور كبير في التعليم إذا ما قورن إلى التطور الملموس الذي حصل في فترة الحكم العسكري ، وهذا ما دفع ببعض الباحثين وصف تلك الفترة بفترة كساد تعليمي؛ فيؤكد محمد على عبدالكريم وزملاؤه في كتابهم تاريخ التعليم في الصومال  بأن تلك الفترة تعتبر فترة كساد تعليمي، وأنه لم يحصل تقدم يذكر في شتى نواحي الحياة، لأسباب ذكروها، منها :- {1} 

عدم تعبير الحكومات المتعاقبة في تلك الفترة عن آمال وأهداف الأمة عن التعليم.

انتشار السياسة القبلية التي كانت ركيزة الحكم في البلاد .

وليس من الانصاف وصف تلك الفترة بفترة الكساد التعليمي ،وكذلك وصف القيادة الوطنية في تلك الفترة بأنها لا تعبر عن آمال وأهداف الأمة عن التعليم ، لأنه كانت أممامهم مشكلات جمة تركها الاستعمار، والتي كانت تتطلب منهم حلولا عاجلة .وبالرغم من ذلك صمدوا وسعوا  إلى دفع عجلة التعليم إلى الأمام ، وخير شاهد على ذلك النمو والزيادة لعدد التلاميذ التي شهدتها هذه الفترة على الصعيدين الحكومي والأهلي (الخاصة).

والجدول التالي يوضح هذه الزيادة بالمقارنة إلى إحصائية آخر عام دراسي سبق الاستقلال(1959-1960) الموضحة في العمود الثاني من الجدول التالي:{2}

1968\1969

1967\1968

1965\1966

1959\1960

المرحلة

30453

31398

28890

15374

الابتدائية

14130

12086

7782

2199

الإعدادية

6412

3099

2259

551

الثانوية

50995

46583

38931

18124

المجموع

من أهم سمات هذه الفترة :-

توحيد المنهج والسلم التعليمي لجميع المدارس الحكومية بمرسوم وزاري، حيث جعل السلم التعليمي:التعليم الإبتدائي أربع سنوات والاعدادي أربع سنوات والثانوي أربع سنوات.{3}

تقلص عدد المدارس الإبتدائية مع زيادة في عدد التلاميذ، فأصبحت عدد المدارس الإبتدائية 204 مدرسة في آخر عام دراسي 1968\1969م بعد أن كانت عشية الاستقلال 233 مدرسة.

قلة عدد المدرسين المؤهلين للقيام بمهمة التدريس في هذه المرحلة .

انحصار المدارس الثانوية في العاصمة والمدن الكبرى .

الاستعانة بمدرسين غير صوماليين في تدريس المرحلة الثانوية من الأزهر الشريف ، والبعثة التعليمية المصرية ، ومجموعة السلام الأمريكية (Peace Corps){4}

المراجع والمصادر:

  محمد على عبدالكريم وآخرون: تاريخ التعليم في الصومال . مقدسشوالصومال 1978م،  ص 94 (بتصرف يسير ).

2-  أحمد عبدالله الشيخ. الإدارة التربوية للمدارس الثانوية الصومالية (الواقع والطموح).رسالة ماجستير غير منشور،جامعة أفريقيا العالميىة (الخرطوم 2004م). ص 53.

3- محمد على عبدالكريم وآخرون: مرجع سابق  ص 114 

4- أحمد عبدالله الشيخ. مرجع سابق.ص59.

أ/ شافعي عبدالعزيز حاج طفى

ماجستير الإدارة والتخطيط التربوي جامعة النيلين - السودان ، يحضر الدكتوراة في التخطيط التربوي بجامعة بخت الرضا في السودان

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات