أخبار

قافلة إغاثية تتجه غدا إلى شمال الصومال

مركز مقديشو (مقديشو)- من المقرر أن تتجه غدا الأحد قافلة إغاثية برعاية منظمة التعاون الإسلامي إلى مدينة زيلع في أرض الصومال والتي تشهدها أوضاع إنسانية متدهورة بسبب الجفاف الذي ضرب تلك المناطق.

وتضم القافلة عددا من الجمعيات والمنظمات الإغاثية ضمن تحالف منظمة التعاون الإسلامي، ومنها هيئة الإغاثة الإسلامية وجمعة الساهرة للإغاثة والتنمية وجمعية المنهل الخيرية وقطر الخيرية ومؤسسة زمزم ومؤسسة معين والرحمة العالمية ومنظمة الدعوة الإسلامية والحملة الوطنية السعودية و IHAHA التركية، وعدد من الجمعيات المحلية والدولية.

وتأتي الحملة الإغاثية الرامية إلى إيصال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين من الجفاف في مناطق أرض الصومال بعد مساع مكثفة بذلها كل من سفير الصومال لدى منظمة التعاون الإسلامي عبد الرزاق سياد. وسيفير الصومال لدى المملكة العربية السعودية طاهر محمود جيلى.

ووفقا لمصادر مطلعة يقود القافلة الإغاثية التي تتوجه غدا إلى أرض الصومال كل من محمد إيدلى مدير مكتب منظمة التعاون الإسلامي في الصومال والاستاذ عبد الرزاق شولي مدير المشاريع لمنظمة التعاون الإسلامي وسعد المهني المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب الصومالي.

وبحسب المصادر نفسها، سيعقد مسؤولو القافلة الإغاثية المتجهة إلى أرض الصومال غدا الأحد مؤتمرا صحفيا في مطار عغال الدولي، لصرف أنظار العالم إلى إغاثة المناطق المنكوبة في أرض الصومال، ثم سيتوجه هؤلاء المسؤولون إلى مدينة زيلع التي ضربها الجفاف.

وأكدت المصادر ذاتها أن الحملة الوطنية السعودية تعهدت بإيصال مساعدات إلى المناطق المتضررة من الجفاف في أرض الصومال عن طريق البحر، كما تعهدت مؤسسات قطرية بتوزيع المواشي على المتضررين من موجة الجفاف في المنطقة.

والجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة قامت بجهود حثيثة لمساعدة المتضررين في أرض الصومال، حيث وزعت مؤسسة خليفة الإنسانية مؤخرا المواد الغذائية والمياه على المتضررين من موجة الجفاف بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولةالإمارات العربية المتحدة، هذا ولا تزال مؤسسة خليفة الإنسانية تواصل تنفيذ عمليات إغاثية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات