أخبار

مقتل اثنين من كبار قادة جماعة “الشباب” في الصومال

مركز مقديشو (مقديشو)- أعلنت مصادر استخباراتية مقتل اثنين من كبار قادة جماعة “الشباب” الإسلامية في جنوب الصومال، في غارة جوية اليوم الخميس.

وقال مسؤول استخباراتي بارز في مقديشو، رفض الكشف عن هويته: “إن المعلومات الأولية التي لدينا تشير إلى مقتل اثنين من كبار أعضاء الجماعة، وهما جاما ديري وإسماعيل جامهاد”، بالقرب من بارديري في منطقة جيدو.

وأضاف المصدر أن الغارة الجوية أسفرت عن تدمير مركبة كانت تقل القائدين، رافضاً الكشف عن نوع الطائرة التي نفذت الغارة الجوية، أو الدولة التي تتبعها الطائرة.

وقال: “لدينا شركاء دوليون يعاونوننا”.

ويعتقد أن الغارات الجوية الأمريكية لعبت دوراً أساسياً في قتال الصومال للإسلاميين المتطرفين، الذين يقاتلون الحكومة منذ قرابة نحو 10 سنوات.

ومن جانبها، اعترفت واشنطن بمسؤولية قواتها عن قتل زعيم الجماعة المتشددة أحمد جوداني عام 2014، بالإضافة إلى العضو القيادي في الجماعة، آدان جارا، في وقت سابق من العام الجاري.

وذكر أحد سكان منطقة بارديري ويدعى نورو أحمد، إنه سمع دوي انفجارات، ثم قام المئات من مقاتلي “الشباب” فيما بعد بالتوجه نحو موقع الانفجار.

يذكر أن الكثير من سكان بارديري كانوا غادروا البلدة في وقت سابق، خوفاً من الاشتباكات، حيث تردد أن القوات الصومالية وقوات الاتحاد الأفريقي تستعد لاستردادها من “الشباب”.

المصدر: 24.ae

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات