أخبار

مشروع قرية الدوحة النموذجية في الصومال

تعتزم مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية “راف” تنفيذ مشروع بناء قرية الدوحة النموذجية في الصومال، التي تعتبر مجمعا سكنيا متكامل الخدمات والمرافق، بتكلفة تقارب 23 مليون ريال، حيث يضم 100 بيت يتم إنشاؤها وفق نموذجين الأول يضم 3 غرف مع مرافقها، والثاني يضم غرفتين، إضافة إلى مسجد جامع يقام على مساحة إجمالية 1,080 م 2 يتسع لحوالي 1500 مصل، ومدرسة أساسية تتكون من عشرة فصول دراسية بمساحة إجمالية 1000 م 2 وبطاقة استيعابية 400 طالب وطالبة.

كما تضم قرية الدوحة النموذجية عيادة طبية بمرافقها بمساحة إجمالية 600 م 2، وسوقا شعبية مكونة من 15 محلا تجاريا إضافة إلى 30 بسطة بعضها لبيع الخضراوات والفواكه وبعضها لبيع اللحوم وغيرها من اللوازم اليومية، وبئر ارتوازية، مع شبكة لتوزيع مياه الشرب النظيفة عبر توصيلها للمنازل ويشمل المشروع الطرقات والحدائق والملاعب.

ودعت “راف” المحسنين والمحسنات من أبناء قطر والمقيمين على أرضها للمساهمة في مشروع إنشاء القرية النموذجية، مبينة أنه يستهدف تمليك 100 أسرة من الأسر الفقيرة بيتا سكنيا مناسباً لها، وتمكينها من الاستقرار الأسري بتوفير سكن مناسب لهم، وحماية هذه الأسر من التفكك بتوفيرها مأوى مناسبا يؤوي كل أفراد الأسرة، مع مراعاة الخصوصية الاجتماعية للأسرة بتوفيرها مسكناً يراعي خصوصيتها، وترسيخ مبدأ التكافل الاجتماعي وتحسين حالة الفقراء السكنية.

ويعالج هذا المشروع ما تعيشه الأسر الفقيرة في الصومال من حياة بائسة وتتسبب في إصابة الأسر الفقيرة بشتي أنواع الضغوط النفسية والاجتماعية خصوصا أمهات الأيتام عند غياب الزوج فتكون الأم وحيدة مع أطفال صغار لا يملكون ما يواجهون به هذه الحياة الصعبة وخاصة عدم قدرتهم على توفير السكن المناسب لأنفسهم وذلك لارتفاع تكاليف البيوت سواء في الشراء والإيجار، ومن هنا صار بناء قرية نموذجية لتلك الأسر حاجة ضرورية لدعم هذه الأسر، لتعيش حياة كريمة مطمئنة تحفظ لهم خصوصيتهم وتصون عرضهم وتقيهم من حر الصيف وبرد الشتاء.

المصدر- الشرق القطرية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات