أخبار

غارات جوية أمريكية ضد حركة الشباب في الصومال

قال مسئولون أمريكيون إن الطائرات بدون طيار الأمريكية شنت ست غارات جوية ضد حركة الشباب المسلحة في جنوب الصومال الأسبوع الماضي وذلك فيما وُصِف بأنه تحول في السياسة الأمريكية نحو اتخاذ دور أكثر مباشرةً ضد عناصر الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

ونقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز، عن المسئولين قولهم إن الغارات تركزت بالقرب من بلدة باراوي التي تعد أحد معاقل حركة الشباب في جنوب مقديشيو، وحيث توجد قوات الاتحاد الأفريقي للمشاركة في مواجهة عناصر حركة الشباب منذ عدة أسابيع.

وقد جاءت الغارات الأمريكية قبيل وصول الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى كينيا اليوم الجمعة.

وقد أكدت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا الغارات، مشيرة إلى أن الغارات الجوية ساهمت في دعم قوات الاتحاد الأفريقي في تنفيذ عملية برية لاستعادة عدة مدن صومالية رئيسية من بينها العاصمة مقديشيو.

وقال مسئولون أمريكيون إن الولايات المتحدة قررت التعامل مع عناصر حركة الشباب عندما رصدت طائرات الاستطلاع الأمريكية تجمع بأعداد كبيرة لعناصر الحركة الإرهابية الأسبوع الماضي، سعيًا لشن هجوم على إحدى القواعد العسكرية التي تستخدمها القوات الصومالية والتابعة للاتحاد الأفريقي.

المصدر- أ ش أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى