أخبار

بالصور ……احتفالات كبيرة بمناسبة استقلال الصومال ووحدتها في 1 يوليو

1 يوليو عام 1960م كان يوما تاريخيا حيث انتصرت فيه إرادة الشعب الصومالي الأبي ورفع عن نفسه بطش الاستعمار الإيطالي وظلمه ، وهذا اليوم العظيم كان تتويجا وتكملة  لاستقلال الجزء الشمالي من الصومال من قبضة الاستعمار البريطاني في 26 يونيو عام 1960م.

وفي هذا اليوم الأغر من تاريخ الصومال الذي  توحّد فيه شطري الصومال الشمالي والجنوبي ، ظلّ هذا اليوم عزيزا على الشعب الصومالي ومحفورا في ذاكرتهم، لم تنسهم المشاكل ، ولم تطمس معالمه الأزمات والنكبات ، بل سكن في صميم قلوبهم ،واختلط بدمائهم، يحتفلون فيه ويتذكرون التضحيات الكبيرة التي قدّمها الشعب للوصول إليه.

وفي خضم النكبات الجمّة التي ألمت بالشعب الصومالي أصبح هذا التاريخ يلهب مشاعرهم وحنينهم إلى الخروج من مستنقع الحروب والعودة إلى ما كانت عليه الصومال في الفترة الذهبية التي اعقبت الاستقلال حتى انهيار الحكومة عام 1991م.

واحتفالات هذا العام تختلف عن سابقاتها ، لما يتمتع به معظم أجزاء الوطن العزيز من الأمن والاستقرار والإزدهار، فقد أقيمت الحفلات في العاصمة مقديشو ومختلف المناطق والأقاليم .

وقد شارك فخامة الرئيس حسن شيخ محمود مراسم رفع العلم الصومالي بعد منتصف الليل مع آلاف من الشعب ومسئولي الحكومة.

وحدثت مناسبات مماثلة في مدينة جرووي في بونتلاند وبلدوين في إقليم هيران، حيث ألقى المسئولون ورؤساء المجتمع المدني خطبا حول هذه المناسبة ومدى أهميتها للشعب الصومالي كافة.

وعقدت الجاليات الصومال في الخارجات مناسبات احتفالية لهذا اليوم الأغر .

1 2 4 5 6 7 8

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى