أخبار

“صندوق النقد”: الإقتصاد الصومالي يتعافى وحقق معدل نمو 3.7٪ في عام 2014

Hعلن صندوق النقد الدولي ان الاقتصاد الصومالي بدأ يتعافي بعد سنوات من الحرب والإقتتال، وحقق معدل نمو بلغ 3.7٪ خلال عام 2014.

وجاء اعلان صندوق الدولي في بيان اصدره  بعد الإنتهاء من أول مراجعة للاقتصاد الصومالي منذ أكثر من 25 عاما.

واشار الصندوق الي ان نمو  اقتصاد الصومال قد يختلف عن غيره من  الاقتصاديات في المنطقة الا ان ما تحقق يشجع الحكومة الصومالية بالمضي قدما على الاصلاحات الاقتصادية التي اوصي بها الصندوق النقد الدولي.

وقال الصندوق في بيانه الذي اصدره هذا الشهر  «إن  التقديرات تشير الي ارتفاع معدل نمو الاقتصاد الصومالي الذي بلغ 3.7٪  كان نتيجه للنمو الذي تحققه قطاعات الزراعة والبناء والاتصالات السلكية والاسلكية».

واضاف: “مع التقدم البطيئ  على الصعيد الأمني ​​وغياب الجفاف كان ينبغي أن يكون متوسط النمو السنوي حوالي 5 ٪  .  ورغم ذلك، سيظل نمو غير كاف لمعالجة الفقر والفوارق بين الجنسين”.

وقال التقرير إن معدل التضخم في أسعار المستهلكين في الصومال كان  1.3 ٪  في عام 2014. متوقعا ان يكون النمو الحقيقي لعام 2015 حوالي 2.7٪ مع بقاء التضخم تحت السيطرة في حوالي 4 ٪.

وأشار صندوق النقد الدولي إلى أن الحكومة ما زالت تعتمد اعتمادا كبيرا على المساعدات، داعيا الى تعزيز المؤسسات المالية وتحسين جمع الإيرادات.

والجدير بالاشارة الي ان بعثة الصندوق الدولي اثناء قيامها المراجعة الشاملة للاقتصاد الصومالي اجرت اجتماعات مع وزير المالية محمد عدن إبراهيم، ونائب وزير التخطيط عبد الله الشيخ علي ومحافظ البنك المركزي بشير عيسى علي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات