أخبار

سكان هرجيسا يواجهون نقصا حادا في مياه الشرب

عمر صيربيا ( هرجيسا)

قال عبد الرحمن عيديد عمدة مدينة هرجيسا إن مئات من الأسر في المدينة تواجه وضعا مائيا صعبا نتيجة النمو السكاني المتسارع، وقلة مصادر المياه النظيفة والصالحة للشرب، وذلك في مؤتمر صحفي عقده امس بمدينة هرجيسا .

وأكد عيديد أن حوالي 2,000 أسرة في منطقة هرجيسا تواجه نقصا حادا في مياه الشرب، مشيرا الي  تضاعف المشكلة عقب وصول الأسر المتضررة جراء الجفاف  الذي ضرب الارياف إلى المدينة ومحيطها.

وصل الي  المناطق المجاورة لمدينة هرجيسا  عدد كبير من سكان الأرياف والبوادي التي ضربها الجفاف بحثا عن المياه وطمعا للأمطار الموسمية التي شهدتها تلك المناطق خاصة الأمطار التي تهطل عادة في الفترة مابين يناير/ كانون الثاني و شهر مايو/ آيار.

اعرب عمدة هرجيسا عبد الرحمن عيديد عن قلقه حيال مستقبل الوضع المائي في هرجيسا، وناشد الحكومة بزيادة الميزانية المخصصة لإدارة المدينة حتى تتمكن من  مواجهة الوضع المائي الخطير، وتأمين مياه نظيفة للأسر الفقيرة التى لا تستطيع دفع تكاليف المياه الباهظة.

وتعليقاً على مشكلة نقص المياه، اكد نائب محافظ هرجيسا محمد عبدي ان مصادر المياه المتوفرة لا تكفي لسد احتياجات المدينة للمياه وان بعضها عبارة عن آبار يدوية وتبعد عن المدينة حوالي ٢٥ كيلومتراً وهو الامر الذي ادى الي زيادة اسعار المياه.

وتجدر الاشارة الي ان شبكة المياه في هرجيسا انشأت في الستينات من القرن الماضي وتضررت بشكل كبير اثناء الحرب الاهلية ولم تشهد اي تحديثات واصلاحات الي يومنا هذا رغم اعلان  رئيس إدارة صومالاند أحمد سيلانيو في كلمة ألقاها اثناء زيارته لمخيم للنازحين في جنوب هرجيسا بوجود خطط حكومية طموحة تهدف إلى تطوير قطاع المياه  في  صومالاند.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات