أخبار

المدارس الحكومية في شمال شرق كينيا تفتح أبوابها وسط مخاوف أمنية

 فتحت المدارس الحكومية في شمال شرق كينيا أبوابها، بعد انتهاء إجازة الفصل الدراسي الأول وسط مخاوف من تكرار ما حدث في جامعة غاريسا بمدينة غاريسا الشهر الماضي والذي أدى الي مقتل ما يقارب 150 شخصا .

وأبدى بعض أولياء الأمور قلقهم من تأثير الحوادث الأمنية التي تشهدها المدنية على العملية التعليمية في المدارس وعدم عودة المدرسين المنتمين الي المناطق الأخرى إلى عملهم في مدارس شمال شرق كينيا خوفا على حياتهم واستهدافهم من قبل حركة الشباب. 

وفي هذا السياق دعا عبدي موليد رئيس رابطة المدرسين في كينيا -فرع مدينة غاريسا- خريجي المدارس الثانوية المنتمين الى مقاطعة غاريسا إلى إجتماع عاجل في مدرسة غاريسا العالي للثانوية لملئ الفراغ، ولبى دعوة رئيس الرابطة حتى الآن أكثر من ألف وخسمائة شاب وشابة ابدوا استعدادهم لملء الفراغ.

جدير بالذكر أن في إقليم شمال شرق كينيا – انفدي- أكثر من ألفي مدرسة تابعة للحكومة وأن غالبية المدرسين فيها ينحدرون من أقاليم كينيا الأخرى .

يوسف الأبيض – نيروبي

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى