أخبار

ما أبرز القوى السياسية في التحالف الذي يقوده رئيس الوزراء الصومالي السابق ؟

في ١٧ من شهر فبراير الجاري أعلن في مقديشو عن انشاء جبهة سياسية عريضة برئاسة رئيس الوزراء السابق عبد الولي شيخ أحمد الذي عزله البرلمان اثر خلافات حادة بينه وبين الرئيس حسن شيخ محمود نهاية العام المنصرم. 

واللافت في تلك الجبهة التي أطلق عليها « منتدى الوحدة والديمقراطية» أنها  تحالف فسيفسائي يضم في عبائته مجموعة من الأشخاص كل له لونه ورأيه بشأن المشهد السياسي والأمني في البلاد مما يستدعي الي التساؤل عن مسستقبل هذا التحالف وقدرته على تغيير موازين القوى وهز اركان  النظام الحالي، بل قدرته على الاستمرار في ظل المناخ السياسي الحالي الذي لا يشجع الأحزاب السياسية على المشاركة في الحياة السياسية. 

يرى كثيرون ان المنتدى بصيغته الحالية غير قابل للاستمر وليس له القدرة على الصمود أمام التحديات السياسية الداخلية والخارجية وذلك لثلاثة أسباب:

 الأول:  تنوع الإنتماء السياسي والفكري و الإيدولوجي والعشائري الموجود لدى التحالف، لأن معظم الاحزاب التي تنضوى في عباءة التحالف لها اجندتها الخاصة ورؤيها بشأن المرحلة المقبلة ولاسيما فيما يتعلق بالسباق نحو مرحلة ما بعد ٢٠١٦.  

الثاني: يعتمد التحالف على قوى سياسية لن تقبله دول كثيرة ضمن الدول الراعية للعملية السياسية في الصومال كبديل للنظام الحالي.

الثالث: فرص اجراء انتخابات عامة ضئيلة وان قرار مستقبل العملية السياسية في الصومال بيد الحكومة الاتحادية والحكومات الإقليمية والمجتمع الدلي وبالتالي فلا مكان للأحزاب السياسية.

وفي المقابل يعلق جزء من الطيف السياسي في الصومال آمالا عريضة على المنتدى الجديد ويرونه فرصة لزيادة الضغط على الرئيس الحالي والمتحالفين معه لتحقيق مزيد من الانفتاح والمشاركة السياسية مراهنين على دور نواب البرلمان المنضوين تحت عباءة التحالف في تقرير مصير الحكومة أو رئيس الجمهوية نفسه.    

ومن بين أبرز الأحزاب والشخصيات  المنضوية في مظلة المنتدى: 

١-  عبد الولي شيخ أحمد ريئس الوزراء السابق ورضوان حرسي نائب رئيس الوزراء السابق وأكثر من ٦٠ عضوا من أعضاء البرلمان ووزراء في الحكومات السابقة

٢-   حزب  الوحدة الوحدة الوطنية الذي يرأسه عبد الرحمن معلم باديو المرشح السابق للرئاسة والعضو في حركة الاصلاح ذراع الإخوان المسلمين في الصومال وعضو مجلس الأمناء في جامعة مقديشو التي تعد واحدة من أكبر الجامعات الصومالية. 

٣- حزب اللقاء الذي يرأسه الدكتور عبد الشكور شيخ حسن فقيه عميد كلية التربية السابق بجامعة مقديشو  وتلقد مناصب في وزارة التربية والتعليم. وهو الشخصيات المقربة من حركة  الاصلاح.

٤- حزب الانقاذ الوطني . كان رئيس جبهة الانقاذ عبد القادر حسين جهوين وزير سابق واحد المقربين من رئيس الصومالي شيخ شريف شيخ أحمد.

٥-  حزب العدالة الاجتماعية الذي يرأسه محمود أحمد ترسن محافظ وعمدة مدينة مقديشو السابق وكان عضوا سابقا في حركة الاصلاح واحد أبر المعاضين لسياسات الرئيس حسن شيخ 

٦- حزب الوحدة والديمقراطية  برئاسة صلاد علي جيلي وزير سابق واحد ابرز زعماء الحرب السابقين 

٧- الحزب الوطني الذي يتزعمه وزير ومرشح سابق للرئاسة. ويعد احد  من أبرز الوجوه القوميين الصومالين عارض بشدة التدخل الاثيوبي ودخول القوات الافريقية لحفظ السلام في الصومال. وكان عضوا بارزا في تحالف من اجل تحرير الصومال الذي حارب ضد القوات الاثيوبية في الصومال عام ٢٠٠٦.

٨-  حزب العدالة والتنمية .. رئيسة الحزب نظيفة  عبد الله عبدي

٩- حزب الشعب .. رئيس الحزب  سعيد عيسي  محمود

١٠- حزب سهن القومي … رئيس الحزب أحمد صلاد آدم

١١- حزب السلام والعدل .. رئيس الحزب نور بعل جيلي

١٢- حزب السلام والديمقراطية  الذي يرأسه عبد الله شيخ حسن احد السياسين البارزين ومرشح سابق للرئاسة وهو يشغل حاليا وزير التجارة في إدارة جنوب غرب الصومال.

١٣- حزب الوحدة الجمهورية .. بشير أحمد شيخ

١٥- حزب ضد العصبية  عائشة عبد الله عيسي برلمانية سابقة

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات