أخبار

واشنطن تؤكد مقتل احد قادة حركة الشباب في غارة جوية

أكدت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) الاربعاء مقتل احد المسؤولين في مخابرات حركة الشباب الاسلامية الصومالية الذي قضى جراء غارة شنتها طائرة اميركية من دون طيار الاثنين في جنوب الصومال.

وكانت السلطات الصومالية اعلنت الثلاثاء مقتل عبد الشكور في “عملية مشتركة” شنها “الامن الوطني الصومالي والولايات المتحدة”.

واوضح البنتاغون في بيان ان “وزارة الدفاع (الاميركية) حصلت على تأكيد ان عبد الشكور رئيس جهاز الاستخبارات في حركة الشباب قتل في هذه الضربة الجوية في 29 كانون الاول/ديسمبر”.

وجرت الغارة قرب ساكو جنوب البلاد وشنتها طائرة من دون طيار، كما اضافت الوزارة.

واوضحت انه “بفضل استخبارات موثوقة، نجحت القوات في ضرب سيارة كان يتواجد فيها عبد الشكور بواسطة صواريخ هلفاير”.

واضاف البنتاغون ان مقتله “سيكون له انعكاس كبير” على حركة الشباب الاسلامية التي اعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة.

المصدر- وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات