أخبار

مركز الإمارات للدراسات يحتفل بتخريج دفعة جديدة من الدبلوماسيين الصوماليين

أكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية استعداد المركز لتقديم خدماته وإمكاناته المعرفية والبحثية والفنية فضلا عن مد جسور التعاون مع جميع الأشقاء والأصدقاء في مجال التدريب واكتساب الخبرات والمهارات على اختلاف أنواعها.

وأعرب سعادة الدكتور جمال سند السويدي في كلمته لدى حضوره حفل تخريج دفعة جديدة من الدبلوماسيين المبتعثين من وزارة الخارجية في جمهورية الصومال الشقيقة بمركز الإمارات عن ثقته بالجهود التي بذلها الدبلوماسيون المبتعثون خلال فترة التدريس والتدريب والمساقات العلمية المتخصصة في برنامج الدراسات الدبلوماسية التي أعدها خبراء المركز لهم وقال إن العلم الدبلوماسي والخدمة الدبلوماسية الحديثة أصبحا اليوم من أكثر العلوم والمهن المتخصصة التي تحتاج إليها بلدان العالم كافة في تنظيم سير علاقاتها الخارجية والدولية لاسيما في عالمنا المعاصر الذي نعيش فيه حيث تتحكم فيه العلاقات والمتغيرات الدولية إضافة إلى التطورات الحاصلة في ثورة المعلومات وتقنياتها .. مشيرا إلى ضرورة مراعاة أهمية إلمام الدبلوماسي اليوم بجميع المهارات والخبرات العلمية والشخصية والنفسية وعلوم الاقتصاد والعلاقات الدولية وغير ذلك مما يحتاج إليه الفقه الدبلوماسي والخدمة الدبلوماسية وذلك بهدف بناء علاقات دولية متكافئة وقائمة على احترام السيادة وترسيخ الأمن والاستقرار والسلام الإقليمي والدولي إضافة إلى الدور المهم في تنشيط الحوار الثقافي بين الشرق والغرب.

وتمنى مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية للدبلوماسيين الخريجين التوفيق وسداد الخطى في مهامهم في المستقبل وطيب الإقامة في عاصمة العرب الحبيبة أبوظبي وربوع دولة الإمارات العربية المتحدة.

 المصدر- وام 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات