أخبار

جيبوتي: 90% من تكلفة تطوير الموانئ تأتي عبر الشراكة مع الصين

قال أبو بكر عمر هادي، رئيس مجلس الإدارة بهيئة الموانئ والمناطق الحرة في جيبوتي، اليوم الأحد، إن الاتهامات التي توجهها المعارضة للحكومة بشأن خصصة المواني البحرية لا أساس لها من الصحة.

وأضاف “هادي”، في مؤتمر صحفي عقده مع الصحفيين الأجانب، الذين يزورون جيبوتي حاليا أن الحكومة لن تلتفت إلى مثل هذه الاتهامات التي تطلقها المعارضة بل يجب عليها أن تواصل في تعزيز الاستثمار لأن اقتصاد البلاد يعتمد في الأساس على هذه الاستثمارات في الموانئ.

وفي رد على سؤال لوكالة “الأناضول” بشأن سياسة الخصخصة في المواني قال” أبوبكر؛ إن الهدف الأساس ليس في الخصصة بل في تطوير هذه المواني وترقيتها بحيث تقدم أفضل الخدمات الملاحية لأفريقيا ودول العالم.

وفي رد على سؤال آخر للأناضول بشأن التوسع الصيني في المواني الجيبوتية قال” أبوبكر: إن الصين تعتبر الشريك الأساسي لبلاده كغيرها من الدول الصديقة والشقيقة التي تدعم المشاريع التنموية.

وأضاف أن جيبوتي تتمتع بعلاقات جيدة مع القطاعات العامة والخاصة في الصين، باعتبارها من أكبر الدول المساهمة في أعمال البناء في جيبوتي، وأن 90% من التمويل يأتي منها عبر بنك إكسيم الصيني.

وتابع: إن جيبوتي والصين تعملان معا لتعزيز وتطوير البنية التحية في المواني البحرية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات