أخبار

الصومال تعتزم زيادة عدد أفراد الجيش ليصل الي ٢٨ الف جندي

اعلن محمد شيخ حسن حامد وزير الدفاع الصومالي ان الحكومة الصومالية تعقد نهاية شهر يناير المقبل مؤتمرا وطنيا حول اصلاح واعادة هيكلة القوات المسحلة يشارك فيه ممثلون من الإدارت المحلية، وذلك بهدف انشاء جيش وطني موحد يمثل جميع مكونات الشعب الصومالي.

وقال الجنرال محمد أحمد حامد في تصريح لإذاعة صوت امريكا قسم الصومال إن الحكومة بالتعاون مع بعثة الاتحاد الافريقي والدول الصديقة تخطط انشاء جيش وطني موحد قادر على تسلم مهام حفظ الأمن في البلاد بعد إنتهاء مهمة  قوات بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال .

واضاف الوزير ان وزارة الدفاع تعتزم زيادة  عدد افراد الجيش الوطني الذي يقدر حاليا،- بحسب الوزير – حوالي ٢٣ الف جندي  ليصل تعداده الي  ٢٨ الف عنصر ، مؤكدا قدرة الحكومة  على توفير هذا العدد في حال التزم المجتمع  الدولي بتعهداته تجاه دعم المؤسسات الأمنية في الصومال. 

كان الجيش الصومالي من الأقوى الجيوش في القارة الأفريقية وكان يقدر عدد افراده ما بين ٣٥٠ الف الي ٤٠٠ الف عنصر قبل ان يتم تسريحه نتيجة الحرب الأهلية التي اندلعت في الصومال عام ١٩٩١.  الا ان الحكومة الصومالية  بالتعاون مع بعثة الاتحاد الافريقي قد بدأت في إعادة بناء الجيش من جديد ويخوض حاليا قتالا عنيفا مع حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة بالرغم مما يعانيه من قلة التسليح وضعف الشعور بالولاء للوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى