أخبار

وزير الخارجية الإمارتي يثني على التقدم الذي تحققه الحكومة الصومالية

أثنى الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الإمارتي على ما تحققه الحكومة الصومالية من تقدم في ضمان السلام والازدهار لشعب الصومال، لا سيما في إطار سعيها لإرساء قواعد العدالة وسيادة القانون بعد فترة من الاضطراب. 

وادلى الوزير الخارجية الإمارتي هذاه التصريحات في كلمة ألقاها خلال افتتاحه أعمال الدورة الرابعة لـ«مؤتمر مكافحة القرصنة البحرية»، في العاصمة الإماراتية (أبوظبي).

ودعا الشيخ عبد الله بن زايد إلى استمرار العمل والإنجاز لبناء القدرات المؤهلة لمكافحة مخاطر القرصنة في الدول الواقعة على خطوط المواجهة، لا سيما العمل على تعزيز مجالات تبادل المعلومات وتطبيق القانون والحوكمة حتى تتمكن تلك الدول من الاعتماد على نفسها في مواجهة القرصنة.

كما أكد الوزير ضرورة اتخاذ خطوات لمعالجة الأسباب الكامنة وراء القرصنة وعدم الاكتفاء بتطوير الحوكمة لتفكيك شبكات القرصنة في المناطق الخارجة عن القانون فحسب، بل أيضا تعزيز الفرص الاقتصادية وتقديم سبل عيش بديلة لمن يتم استدراجهم إلى اقتصاد القرصنة. 

وحضر المؤتمر، الذي استمر يومين، نحو 600 مشارك؛ منهم مسؤولون حكوميون رفيعو المستوى، بجانب ممثلي قطاع النقل البحري من جميع أنحاء العالم وأكاديميين للبحث عن حلول مستدامة في البحر وعلى البر لظاهرة القرصنة البحرية.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات