أخبار

«آل مكتوم الخيرية» و«اليونسكو» تبحثان محو الأمية في الصومال

بحثت اللجنة المشتركة لهيئة آل مكتوم الخيرية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» لمنطقة شرق أفريقيا، خلال اجتماعها الخاص الذي عقد في العاصمة الكينية نيروبي، آليات تنفيذ مشروع محو الأمية في الصومال، الذي تموله الهيئة وتنفذه «اليونسكو».

وأشاد محمد عبيد بن غنام الأمين العام للهيئة، بالتعاون القائم مع «اليونسكو» التي تعمل بشراكة كاملة مع الهيئة من واقع خبرتهما وتخصصهما في المجال التعليمي، مشيراً إلى أن المشروع يكتسب أهميته، نظراً للأوضاع الصعبة في الصومال التي أثرت سلباً في استمرار العملية التعليمية.

وذكر أن الخبراء من الطرفين ناقشا آفاق العمل وتنفيذ المشروع والصعوبات والتحديات التي تواجهه وكيفية تذليلها والمساهمات التي يمكن الدفع بها في الأوضاع الصومالية المعقدة.

من جانبه، قال محمد جليد مدير اليونسكو لمنطقة شرق أفريقيا، إن اليونسكو ترتبط مع هيئة آل مكتوم الخيرية بشراكة حقيقية ذات وضع خاص للعمل المعرفي الذي ينال اهتمامهما معاً.

وأضاف أن الاجتماع ركز على ضرورة مشاركة الحكومة المركزية في الصومال والحكومات المحلية ومنظمات المجتمع المدني وزعماء القبائل وقادة الرأي في هذا المجهود حتى يؤتي ثماره.

وأشار إلى أن الاجتماع ناقش ضرورة وضع منهج لهذا البرنامج، وضرورة الاستفادة والتنسيق مع الجامعات ومنظمات المجتمع المدني، فيما طالب الاجتماع بتوفير المكتبات والوسائل التعليمية الحديثة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات