أخبار

ضربات جوية أمريكية على معاقل لحركة الشباب في الصومال

قال متحدث باسم البتاغون إن قوات أمريكية خاصة نفذت عمليات جوية على أهداف محتملة يختبئ فيها مسؤولون من حركة الشباب في الصومال الليلة البارحة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية الكولونيل البحري جون كيربي في بيان “نحن نجري تقييما لنتائج العملية وسندلي بمعلومات إضافية عند الاقتضاء”، ولم يدل أية تفاصيل أخرى.

ويقول سكان لمنطقة طاي تباكو وهاواي القريبة من مصب نهر شبيلي في المستنقعات إن الضربات الجوية حدثت الليلة البارحة ويقدر عددها ثمانية صواريخ عملت دوي انفجارات كبيرة.

وقال مصدر أمني تحدث لـمحطة CNN  طالبا عدم ذكر اسمه، إن الطائرات الأمريكية استهدفت المنطقة بأربعة صواريخ.

وقال رئيس محافظة شبيلي السفلى عبد القادر محمد نور سيدي إن الضربات الجوية استهدفت مسؤولين كبارا خلال اجتماع يهدف إلى مناقشة سبل مواجهة العملية العسكرية التي تقوم بها قوات صومالية وأفريقية، وأضاف أن من بينهم زعيم حركة الشباب أحمد عبدي غوذني، ورئيس ولاية شبيلي السفلى محمد أبو عبد الله، وغيرهما من الأجانب.

ولم تصدر تفاصيل أخرى حتى الآن من حركة الشباب وغيرها حول الخسائر البشرية من عملية الهجوم الجوي.

وتأتي الأنباء عن العملية الأمريكية بالتزامن مع تحركات تقوم بها القوات الحكومية الصومالية مدعومة من القوات الأفريقية للسيطرة على مناطق استراتيجية بمنطقتي “شبيلي” و”هيران” وقد ردت الحركة بهجوم نفذه مسلحون على مقر للمخابرات في مقديشو بالقرب من القصر الرئاسي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات