أخبار

توقُّف عمليات المحيط الهندي ضد حركة الشباب الصومالية

توقفت العمليات العسكرية التي كانت تشنها القوات الصومالية بمساندة قوات حفظ السلام الإفريقية أميصوم والتي أطلقتها الحكومة الصومالية في أغسطس الماضي تحت اسم (المحيط الهندي) بهدف السيطرة على المعاقل المتبقية في أيدي حركة الشباب في الصومال.

وقال عبد القادر سيدي رئيس محافظة شبيلي السلفى إن توقف العمليات جاء بعد طلب من أعضاء من حركة الشباب لتسليم أنفسهم للحكومة وإن نحو ثلاثمائة فرد من حركة الشباب سلَّموا أنفسهم للسلطات الصومالية حسب قوله.

وأضاف سيدي بأن الحكومة الصومالية ستستأنف العمليات العسكرية وهدفها الرئيسي هذه المرة مدينة براوه أكبر معقل للحركة في جنوب الصومال.

يذكر  أن العمليات العسكرية توقفت بعد مقتل أمير الحركة الشباب أحمد غوذني في غارة جوية أمريكية، وبعد أن استولت قوات الحلفاء على مدينة كرتن واري القريبة من براوه بداية هذا الشهر.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات