أخبار

الدعوة الإسلامية تفتتح مركزا تجاريا وقفيا في هرجيسا

فتتحت منظمة الدعوة الإسلامية مركز “أبو عبدالعزيز” التجاري الوقفي بمنطقة هرجيسا بالصومال، والذي شيد على مساحة قدرها ألف متر مربع وبلغت تكلفته الإجمالية 492 ألف ريال، تبرع بها محسن قطري، ليكون وقفا خيريا يعود ريعه لمساعدة الأيتام والفقراء والمساكين ودعم الأنشطة التعليمية والدعوية هناك.

 وقال الدكتور عبدالقادر موسى الفكي مدير إقليم شمال شرق أفريقيا بمنظمة الدعوة الإسلامية الذي يضم عدة دول ويتخذ من العاصمة الصومالية مقديشو مقرا له، إن الهدف من هذا المشروع هو دعم ومساعدة الأيتام والفقراء والمساكين من خلال إيجاد مورد ثابت يدر عليهم دخلاً ثابتاً، إضافة إلى دعم المشاريع التعليمية والدعوية التي تستهدف النهوض بقدرات هؤلاء الأيتام والفقراء ورفع الجهل عنهم وتزويدهم بالعلوم التي تمكنهم من تنمية مهاراتهم العلمية والعملية. وقال إن المشروع سيساهم بفاعلية في سد الطريق أمام الغزو التنصيري الذي يستهدف إنسان الصومال.

وأشاد الفكي بأهل قطر بصورة عامة وبالمحسن أبو عبدالعزيز بصورة خاصة لما قدمه من دعم ومساعدة للأيتام والفقراء في الصومال، شاكراً له سعيه وجهده وإنفاقه من أجل مساعدة هؤلاء الضعفاء.

من جانبه أوضح الشيخ حماد عبدالقادر الشيخ مدير عام مكتب منظمة الدعوة الإسلامية في قطر أن المنظمة قد اهتمت بالوقف غاية الاهتمام لدوره البارز في إقامة مجتمع إسلامي حضاري يحتذى به، تجلت فيه روح الأخوة الإسلامية التي تأسست على المبدأ النبوي المبارك “المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً”. وقال إن الوقف يتيح الفرصة لاستمرار الموارد المالية التي تدعم المشاريع الخيرية والإنسانية في مختلف جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والصحية والعلمية إلى أكبر مدى زمني ممكن.

وأضاف أنه قد كان للوقف إسهام عظيم في نشر التعليم ودعم الدعوة ورعاية المحتاجين وتوفير الخدمات المختلفة عبر تاريخ المسلمين الطويل، فضلا عن مساهمته في تثبيت الدين في نفوس المسلمين وحماية الدعوة الإسلامية وضمان استمرار مسيرتها في البذل والعطاء. ودعا المحسنين إلى الاستمرار في تشييد المزيد من الأوقاف في الصومال وغيرها من الدول العربية والأفريقية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات