أخبار

محاولة فاشلة لإلقاء القبض على تاجر سلاح مشهور في مقديشو

هاجمت، ليلة أمس، قوات من الشرطة الصومالية مدعومة بقوة خاصة من جهاز مكافحة الإرهاب على منزل جنوب العاصمة مقديشو في محاولة لإلقاء القبض على المدعو عبد إليس أحد أشهر تجّار السلاح في المدينة.

وقال شهود عيان : إن الشرطة اقتحمت منزلا في حي بولا حوبي القريب من مطار مقديشو الدولي الا أنها جوبهت بمقاومة عنيفة من حراس المنزل الذين كانوا يتلقون دعما من قبل عناصر من الجيش الصومالي ، ولم تتمكن  الشرطة من القاء القبض على العناصر المطلوبين . وتأتي المداهمة بعد تسرب معلومات تفيد بأن المنزل يؤوي كميات كبيرة من الأسحلة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن اندلاع اشتباكات عنيفة بين الشرطة وحراس المنزل استمرت قرابة ساعتين بعد رفض المدعو عبدي إليس تسليم نفسه للشرطة، ما أدى الي مقتل ثلاثة جنود ومدنيين كانا يمران بالقرب من موقع الحدث. 

وأوضح أحد سكان المنطقة التي وقعت فيها المواجهات أن مسؤولين من الحكومة الصومالية وزعماء عشائرية نجحوا في تهدئة الوضع واخراج المدعو عبد اليس من المنزل الي جهة غير معلومة.

عبد إليس يعتبر من كبار تجار السلاح في الصومال. وكان قائدا لحراس أحد نواب عمدة مدينة مقديشو الأسبق .

والجذير بالإشارة أن الحادث يأتي بعد أيام من اعلان وزير الأمن الصومالي خليف إريغ إتخاذ الحكومة كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال تجار السلاح والأشخاص الحائزين على الأسلحة غير المرخصة في العاصمة مقديشو كجزء من خطة جديدة لضبط الأمن في المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات