أخبار

علماء الصومال يتعهدون بدعم الحكومة

التقى أمس رئيس الوزراء عبدالولي شيخ أحمد وفدا من رابطة علماء الصومال في مقر مجلس الوزراء بالعاصمة مقديشو. 

وحبث الجانبان خلال اللقاء عن المشهد السياسي والأمني في الصومال حيث طالب رئيس الوزراء العلماء بدعم الجهود الحكومية الرامية الي دحر المتمردين الاسلاميين في الصومال مؤكدا على أهمية دور العلماء في تحرير البلاد من حركة الشباب المنحرفة باعتارهم جزاءا مهما من القيادات الشعبية للمجتمع.

وأضاف رئيس الوزراء الي أن حكومته مستعدة لتوفير الدعم اللازم في هذا الشأن.

ومن جانبه تعهد الشيخ نور بارود أحد وجوه العلماء البارزة التي شاركت في هذا  اللقاء بالوقوف الي جانب الحكومة في حربها ضد الجماعات المسلحة  قائلا: “نحن مستعدون للذهاب الي جبهات القتال لمؤارزة قواتنا البواسل التي تقاتل في تلك الجبهات”.

وقال الشيخ نور بارود “أن العلماء هم القيادة الحقيقية للمجتمع وأنهم الأولى في توجيه الشعب وتوعيتهم من  الجماعات الاسلامية المنحرفة”.

 يأتي هذا اللقاء في وقت تتواصل الحملة العسكرية التي تشنها قوات الاتحاد الأفريقي والقوات الصومالية على المناطق التي لا تزال تسيطر عليها حركة الشباب الصومالية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات