أخبار

الصومال ضمن الدول التي تستفيد من مشروع مؤسسة “اتصالات ” العملاق

أعلنت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” عن شراكة جديدة مع 16 شركة من كبرى الشركات الدولية لإنشاء كابل اتصالات بحري سيكون أحد أكبر روابط الاتصالات على مستوى العالم. ويبلغ طول الكابل 25 ألف كيلومتر وأطلق عليه اسم (AAE-1) اختصاراً لـ”آسيا وإفريقيا وأوروبا” وسيمتد من هونغ كونغ إلى سنغافورة وإلى الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا وتبلغ سعته 40 تيرابت.

وقال علي أميري، نائب الرئيس التنفيذي – وحدة خدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في “اتصالات” إن الإعلان يأتي تماشياً مع الأهداف الاستراتيجية للدولة وجهود “اتصالات” الحثيثة لجعل الإمارات مركزاً عالمياً لخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومع فوز الإمارات بتنظيم معرض اكسبو 2020 يبرز الإعلان عن هذا المشروع جاهزية البنية التحتية المبنية على أحدث التقنيات الذكية.

ومن المتوقع أن يتم إنجاز مشروع إنشاء الكابل بحلول عام 2016 وسوف يربط الإمارات وهونغ كونغ وفيتنام وكمبوديا وماليزيا وسنغافورة وتايلند وميانمار والهند وباكستان وعمان وقطر واليمن والصومال وجيبوتي والسعودية ومصر واليونان وإيطاليا وفرنسا.

وتضم الشراكة إضافة إلى “اتصالات” كلاً من “تشاينا يونيكوم” و”تشوانوي و”جيبوتي تيليكوم” و”موبايلي” و”عمانتيل” و”أو تي اي غلوبال” و”أوريدو” و”بي سي سي دبليو غلوبال” و”بي تي سي إل” و”المصرية للاتصالات” و”فيتيل” .

 المصدر- البيان الإمارتي

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات