أخبار

موظفة صومالية من بين القتلي في انفجار أفغانستان

أسفر الهجوم الدامي الذي شنته مجموعة من حركة طالبان مساء الجمعة على مطعم بمدينة كابل عن مقتل واصابة  عشرات من موظفين تابعين لمنظمة لأمم المتحدة.

وكان من بين القتلى (بصرة حسن) التي كانت تعمل لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة(اليونيسف)

وأشاد الأمين العام بكل من بصرة حسن المواطنة الأميركية من أصل صومالي، ونسرين جمال من باكستان وخنجر وآبل عبدالله من لبنان وفاديم نزاروف من روسيا.

وقال في نيويورك “إنها لحظة جديدة للحزن بالنسبة للأمم المتحدة مع مقتل زملائنا الأربعة في اعتداء إرهابي في كابل”.

وعد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس السبت بان المنظمة الدولية تواصل العمل ” من أجل السلام والاستقرار” في افغانستان بالرغم من الهجوم الانتحاري الذي أودى بحياة أربعة من عناصرها في كابول.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات