أخبار

المخابرات الصومالية: الغارة الأمريكية أدت الي مقتل مدبر الهجمات الإنتحارية

أعلن مسؤولان في الحكومة الصومالية إن الغارة الأمريكية التي وقعت أمس الأول  في جنوب البلاد استهدفت العقل المدبر للهجمات الانتحارية التي تنفذها حركة الشباب.

وقال المسؤولان اللذان يعملان بالمخابرات الصومالية إن الضربة استهدفت أحمد محمد عميي الخبير الكيماوي والمعروف أيضا باسم اسكو طوق.

وأضاف أحد المسؤولين بالمخابرات الذي عرف نفسه باسم حسين “كان صديقا جيدا لجودان وكانا على علاقة جيدة دائما. وكان مستشار زعيم الشباب جودان في الأمور المتعلقة بأمنيات وتدبير الهجمات الانتحارية.

وكان مسؤول عسكري أميركي قال أمس إن الهجوم الصاروخي وقع في منطقة نائية قرب براوة وهي معقل للمتشددين على ساحل الصومال الجنوبي شهد هجوما فاشلا لكوماندوس أميركيين استهدف متشددا معروف باسم عكرمة في تشرين الأول (اكتوبر). ولم يتضح ما اذا كان الصاروخ اطلق من طائرة اميركية من دون طيار.

والجذير بالاشارة الي أن القوات الاقريقية في الصومال تستعد هذه الأيام لشن هجوم واسع على مناطق في جنوب الصومال التي تسيطر عليها حركة الشباب ومن بين تلك المناطق مدينة براواة الساحلية .

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات