اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / مؤسسة محمد بن راشد الخيرية تنفق 23 مليون درهم

مؤسسة محمد بن راشد الخيرية تنفق 23 مليون درهم

أنففت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية 23.4 مليون درهم في 28 دولة العام الماضي 2012، تم تخصيص غالبيتها، 16.2 مليون درهم أكثر من ثلثي القيمة الكلية لمشروعات في 5 دول هي الصومال والعراق والسودان وأفغانستان وسيريلانكا.

ووفقاً لتقرير المساعدات الإنسانية لدولة الإمارات لعام 2012،الذي أصدرته مؤخراً وزارة التنمية والتعاون الدولي، فقد انصب مجال التركيز الرئيس للمؤسسة على تقديم المساعدات الإنسانية، حيث استجابت لمشكلة الجفاف والمجاعة في الصومال والفيضانات في سيريلانكا والسودان، مقدمة مساعدات بقيمة إجمالية بلغت 6.5 ملايين درهم كمساعدات غذائية استجابة لحالات الطوارئ و3.3 ملايين درهم لصالح مشاريع المياه والصرف الصحي.

احتياجات

وأشار التقرير إلى أن المؤسسة عملت مع منظمة التعاون الإسلامي في معظم المشاريع الموجهة، لصالح الاستجابة لاحتياجات الصومال حيث أنفقت ما يوازي 2.3 مليون درهم على المساعدات الغذائية، وأعادت تأهيل وإصلاح 20 بئراً عميقة بتكلفة 2.9 مليون درهم في مقاطعتي شبيلا السفلى، وباي لتوفير مياه الشرب لنحو 250 ألف شخص، كما عملت المؤسسة على توفير الدعم اللوجيستي لعمليات الإغاثة، بالتعاون مع جمعية الهلال الخيرية وهي منظمة غير حكومية محلية.

وأوضح التقرير أن العراق كانت ثاني أكبر دولة متلقية للمساعدات من المؤسسة، حيث حصلت على قيمة إجمالية 4.4 ملايين درهم تم توجيه أغلبها 2.6 مليون درهم من أجل بناء 4 مدارس في بغداد والموصل والرمادي، وكذلك أسهمت في بناء مركزين صحيين في الموصل والبصرة بتكلفة إجمالية بلغت 1.3 مليون درهم، وتم صرف المبلغ المتبقى 400 ألف درهم على المواد الغذائية والمشاريع الخيرية.

مساعدات

وقال التقرير إن المؤسسة وزعت مساعدات غذائية بقيمة 1.4 مليون درهم من خلال المنظمات المحلية ومساعدات إنسانية، بقيمة 800 ألف درهم على المتضررين من الفيضانات التي وقعت في مدينة كسلا بالسودان وأنفقت مليون درهم لبناء 45 منزلًا للأشخاص المتضررين في منطقة بالاموناي شرق كولومبو في سيريلانكا، مساحة كل منها 540 قدماً مربعة، ويشتمل على غرفتي نوم ومجلس ومطبخ وحمام، وقد تم الانتهاء من بناء هذه المنازل وتسليمها للمستفيدين في سبتمبر 2012 .

وأضاف أنه تم توجيه غالبية المساعدات التي قدمتها المؤسسة لأفغانستان خلال العام الماضي، التي تبلغ قيمتها 2.2 مليون درهم لدعم وتسيير مدرسة دار زايد الثانوية في قندهار، التي أنشئت عام 2003 وتحتوي على 31 فصلاً دراسياً، لاستيعاب 1031 طالباً منهم 721 من الأيتام.

كما يوجد بالمركز سكن يستوعب 300 طالب، إضافة إلى 7 حافلات مدرسية، لنقل الطلاب وجامع يستوعب 500 شخص، وخلال عام 2012، حصل 140 طالباً على جوائز لقاء تفوقهم الدراسي وتخرج 19 طالباً وتابعوا مواصلة تعليمهم الأعلى في كابول.

وأنفقت المؤسسة 4.4 ملايين درهم على الأعمال الخيرية الدينية والاجتماعية، حيث وفرت وجبات الإفطار خلال شهر رمضان الكريم في 19 دولة، اكبر هذه المشاريع، كان في الصومال، بقيمة مليون درهم، وقامت المؤسسة ببناء 5 مساجد في تايلاند، وساعدت على فرض وتأثيث مسجد في جامعة أفريقيا في الخرطوم بالسودان.

المصدر- البيان

 

عن التحرير

التحرير

اترك رد

التخطي إلى شريط الأدوات