أخبار

صوماليون يلقون حتفهم في كارثة جديدة في البحر بين مالطا وإيطاليا

 

قالت وسائل الإعلام الإيطالية إن حوالي 50 شخصا لقوا مصرعهم بينهم 10 أطفال بعد غرق مركب كانت تقل نحو 250 مهاجرا افريقيا أمس في المياه بين مالطا وجزيرة صقلية في إيطاليا بعد اسبوع من مصرع ما يربو على 300 شخص في حادث مماثل بالقرب من جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

قال حرس السواحل إن إحدى سفن البحرية الإيطالية أفادت برؤية عشرات الجثث في البحر، بعضها لنساء وأطفال، بعد أن غرق مركبهم بين جزيرة صقلية وتونس.

وذكرت وكالة “أنسا” الإيطالية للأنباء أن 50 على الأقل ماتوا غرقا بينهم 10 أطفال، مضيفة أن سفينة مالطية أنقذت 150 من ركاب القارب، وأن البحرية الإيطالية أنقذت بدورها خمسين 50 .

وأشار رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات  الي أن الحادث بمثابة نداء آخر للاتحاد الأوروبي.

وقال: “كم من الناس سيموتون قبل التحرك.. مالطا وإيطاليا تعملان معا ونشعر التخلي عن هذا العملية. هذه مشكلة أوروبية. يبحث هؤلاء اليائسون عن مستقبل في أوروبا وأوروبا لا يمكن أن تغمض أعينها”.

ووصل هذا العام اكثر من 30 الف مهاجر افريقي إلى السواحل الايطالية. وازدادت سعة مركز الهجرة في لامبيدوسا بشكل كبير. ويضطر عدد من الاشخاص للنوم خارج المركز مع استمرار وصول مراكب المهاجرين الى الجزيرة.

وقال خوسيه مانويل باروسو رئيس المفوضية الاوروبية خلال زيارته إلى لامبيدوسا يوم الاربعاء ان الاتحاد الاوروبي سيسرع من جهوده لتقديم مساعدة للوضع في البحر المتوسط.

حذرت المفوضية العليا لشئون اللاجئين فى جنيف،  الجمعة الماضية، من مخاطر جمة تهدد المهاجرين عن طريق القوارب الصغيرة فى البحر المتوسط، وبما قد يؤدى إلى تواصل المآسى كما حدث فى مأساة لامبيدوسا الإيطالية الأسبوع الماضى.

المصدر- الوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى